حكومة المملكة العربية السعودية تستضيف مركز تدريب للبلوكشين

286

أكملت حكومة المملكة العربية السعودية برنامج تدريب على البلوكشين مدته ثلاثة أيام وفقًا للمعلومات الواردة من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وقد ركز المخيم على إنشاء عقود إثيريوم الذكية وكذلك تطوير التطبيقات اللامركزية  (DApps).وتم عقد هذا الحدث على مدار ثلاثة أيام بالتعاون مع شركة ConsenSys  لتقنية البلوكشين والتي تقوم حاليًا بالعديد من مشاريع البلوكشين في الشرق الأوسط.

ووفقًا لبيان صحفي بعد المعسكر التدريبي، قالت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المملكة العربية السعودية إن هذا الحدث هو جزء من خططها لتوفير بيئة رقمية كجزء من خطة عملها لعام 2020.

وأشار الدكتور أحمد الثنيان، نائب وزير الصناعة والقدرات الرقمية، إلى أن أهداف خطة عام 2020 تهدف بشكل رئيسي إلى بناء منصة رقمية تجذب وتطور وتحتضن العقول والمهارات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بحيث تحقق تحولًا رقميًا يهدف إلى تعزيز عملية تطوير المملكة.

وقد كانت الأنشطة أيضًا متسقة مع أهداف ConsenSys التي لديها حاليًا العديد من المشاريع في دبي التي استثمرت بكثافة في تكنولوجيا البلوكشين. وحسب قول مديرةConsenSys  لينا هيديه:

“كان الهدف الرئيسي من ورشة العمل هو الاستفادة من إمكانات الموارد البشرية في المملكة العربية السعودية من خلال تزويدهم بالمعرفة والبصيرة من أجل فهم قوة تقنية البلوكشين وإمكانيات هذه التكنولوجيا في الوقت الحاضر والمستقبل”.

المملكة العربية السعودية لديها أيضًا تجربة أخرى في مجال تقنية البلوكشين حيث لديهم شراكة مع شركة Ripple لإنشاء منصة للمدفوعات عبر الحدود والتي سيتم التحكم بها من قبل سلطة النقد السعودية.

وتستخدم العديد من البلدان والشركات المعروفة تكنولوجيا البلوكشين لتقليل التكاليف التشغيلية والتي تضمن المشاركة الموثوقة للمعلومات، والتخزين الآمن للبيانات، وتبادل أسرع للمعلومات. وخير مثال على ذلك شركة سامسونج التي تعمل على إنشاء منصة للتحكم في حركة بضائعها. وقد حظيت تقنية البلوكشين بشعبية كبيرة ومن المتوقع لها أن تستبدل جميع التقنيات القديمة غير الفعالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.