الفلبين ستسمح لمشغلي العملات الرقمية بالعمل في المنطقة الاقتصادية

281

مانيلا – قال مسؤول حكومي يوم الاربعاء إن الفلبين ستسمح لعشر شركات تعمل في مجال تقنية البلوكشين والعملات الافتراضية بالعمل في المنطقة الاقتصادية للاستفادة من امتيازات الضرائب في الوقت الذي توفر فيه فرص عمل.

وستكون هذه الشركات أول شركات تعمل في العملات الافتراضية في الفلبين بعد أن شرّعت الهيئات التنظيمية دخولها إلى المنطقة الاقتصادية في فبراير على النقيض من الدول المجاورة التي لم تسمح بمثل هذه الكيانات.

وقال راؤول لامبينو رئيس سلطة منطقة كاجايان الاقتصادية لرويترز “نحن بصدد ترخيص عشرة منصات لتبادل العملة الرقمية. وهي منصات من اليابان وهونج كونج وماليزيا وكوريا.”

وقال لامبينو “بامكانهم الذهاب الى التعدين في العملة الرقمية أو الطرح الأولي للعملات أو يمكنهم تبادل العملات.”

وقال أيضًا يجب تحويل العملات الورقية إلى عملة افتراضية، والعكس بالعكس في الخارج لتجنب تجاوز اللوائح الفلبينية.

ووضعت وكالة CEZA ، وهي وكالة حكومية تدير المنطقة الاقتصادية الخاصة في كاجايان وفريبورت في الطرف الشمالي الشرقي من الفلبين، قواعد في فبراير تسمح لشركات العملة الافتراضية بإنشاء مكاتب ومرافق في المنطقة.

ويجب أن يستثمروا ما لا يقل عن مليون دولار على مدى عامين ودفع ما يصل إلى 100,000 دولار في رسوم الترخيص.

حاولت السلطات في جميع أنحاء العالم، لا سيما في آسيا، كبح جماح الطفرة العالمية في تجارة البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة – وهي شكل من أشكال المال الرقمي الذي تم إنشاؤه والحفاظ عليه من قبل المستخدمين.

ولم يُصدق المصرف المركزي الفلبيني، وهو الذي ينظم تبادل العملات الافتراضية في البلاد، على استخدام أي عملة مشفرة، قائلا إنها تفتح المجال لإساءة استخدامها.

وقال لامبينو إن الجهة المنظمة للمنطقة الاقتصادية تتطلع أيضًا إلى إنشاء جامعة للتكنولوجيا المالية في المنطقة الاقتصادية لتوفير العمالة للشركات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.