كيف تُكمل العملات الرقمية التكنولوجيا المالية

355

يعتبر الشمول المالي جزءًا رئيسيًا آخر من جاذبية العملات الرقمية

ثورة التكنولوجيا المالية (fintech) تنتشر الآن بمعدل ملحوظ. وقد غيرت بالفعل الطريقة التي نستخدم وندير ونسوق ونخزن بها المال. وتسعى ثورة التكنولجيا المالية جاهدة لتقديم الخدمات المالية للأفراد والشركات بطريقة أكثر ملاءمة وأكثر فعالية من حيث التكلفة وتوفير الوقت.

وفي واجهة هذه الثورة توجد العملات الرقمية، أو العملات المشفرة. وهي سريعة ومريحة، وسرعان ما أصبحت لاعبًا اساسيًا دائمًا في المجتمعات الحديثة وبدأت في استبدال الورق والبلاستيك والنقود المعدنية.

ويرجع ذلك إلى كونها بطبيعتها عملات رقمية وعالمية، فهي تستجيب لاحتياجات ومتطلبات عالم يزداد اعتمادًا على التكنولوجيا والعولمة.

من المتوقع ألا يتوقف إضفاء الطابع الرقمي على كل جزء من حياتنا، كما أنه لن يتراجع في الواقع ولن يبطئ من سرعته- بل إنه سيكتسب زخمًا. وبالتالي يمكننا أن نتوقع ارتفاع تبني العملات الرقمية.

المدافعون عن العملات الرقمية يسلطون الضوء على أنهم يقدمون مستوى من الخصوصية غير موجود في طرق الدفع الأخرى. وفي الواقع، لا يمكن تزييف المعاملات الرقمية، كما أن عمليات الغش غير موجودة عمليًا. بالإضافة إلى ذلك، هناك “ميزة” رئيسية أخرى للعديد من مؤيدي العملات الرقمية وهي أنها توفر الاستقلال عن الحكومات. حيث تستخدم شبكة عالمية من أجهزة الكمبيوتر تقنية البلوكشين لإدارة قاعدة البيانات التي تقوم بتوثيق المعاملات بشكل مشترك.

ونظرًا لأن العملات الرقمية غير مُلزمة بأسعار الصرف أو أسعار الفائدة أو رسوم المعاملات أو الرسوم الأخرى لأي بلد، فيمكن استخدامها أيضًا على المستوى الدولي دون مواجهة بعض القيود على العملات المادية أو الورقية.

ويعتبر الشمول المالي جزءًا رئيسيًا آخر من جاذبية العملات الرقمية. حيث أن هناك ما يقدر بنحو 2.2 مليار شخص لديهم إمكانية الوصول إلى الإنترنت أو الهواتف المحمولة ممن لا يستطيعون الوصول إلى طرق التبادلات التقليدية في الوقت الحالي. ويمكن القول أن هؤلاء الأفراد مستعدون لسوق  العملات الرقمية.

ومقارنة بالنقد (في أي شكل من أشكاله)، والذي كان موجودًا منذ العصر الحديدي، فإن العملات الرقمية لا تزال في مهدها.
ويمكن القول أن العديد من العملات الرقمية اليوم هي مجرد اختبار لما هو ممكن ومحبوب لدى الناس. ومن المتوقع أن يقوموا بعمل المزيد من الابتكارات في السنوات القادمة.

لكن جاذبية العملات الرقمية الآن وفي المستقبل هي في السماح للناس بالتحكم المطلق في أموالهم، مع معاملات عالمية سريعة وآمنة، ومع تخفيض رسوم المعاملات عند مقارنتها بجميع العملات الفعلية الموجودة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.