what internal temp for pork steaks how to start xampp on startup windows how to smoke a chicken electric smoker how to make an origami bird hard

قمة دبي تقول: البيتكوين هو “إعلان استقلال الأشخاص”

344

نيك سبانوس، مؤسس مركز بيتكوين في نيويورك، كان يتحدث في جلسة مُعبأة بعنوان “هل مستقبل العملات الرقمية من الذهب أو من التراب؟” وقد دافع عن سجل العملة وقال إن تراجعها الحالي لن يجعلها بلا قيمة.

وأضاف “إنها لن تصل إلى الصفر لأنها نادرة. إنها ليست فقاعة. ولكنها ستكون الدبوس الذي سوف يثقب فقاعة العملة التقليدية التي كانت تؤخر تقدم الأشخاص”.

وقد استعادت العملة الرقمية بعض قيمتها المفقودة في الآونة الأخيرة، وتم تداولها أمس بقيمة تُقدر بحوالي 8500 دولار أمريكي مقارنة مع سعر أقل بقيمة 6500 دولار أمريكي في وقت سابق من هذا الشهر، ولكن لا يزال الطريق طويل للوصول إلى مستوياتها في العام الماضي بقيمة تقترب من 20,000 دولار أمريكي.

وقد تم وصف البيتكوين بأنها “احتيال” و”مخطط هرمي مُخادع” من قبل بعض المستثمرين التقليديين.

وقد دفع هذا التقلب بدعوات لتنظيم صناعة العملات الرقمية، والتي يتم تداولها حاليًا خارج البورصات المركزية وتخضع لتنظيمات طفيفة فقط في العديد من البلدان. وقال سبانوس: “إذا حاولت فرض تنظيمات على ذلك، فإنك ستُخرج بلدك من هذا الأمر.”

وقد اتخذ أعضاء آخرون في الفريق نهجا أكثر اعتدالًا. حيث قال لورنس وينترماير، مدير شركة إليبسيس (Elipses) و “الرأسمالي الاجتماعي”، أن هناك حاجة لتضمين البنوك والبورصات للمشاركة في إجراءات “اعرف عميلك” (KYC) وإجراءات مكافحة غسل الأموال المتعلقة بالبتكوين والعملات الرقمية الأخرى.

وقال كيان لون وونغ، رئيس مؤسسة نيم (NEM)، والذي يشجع على استخدام تكنولوجيا قواعد البيانات المتسلسلة بلوكشين في مجال الأعمال التجارية: “إن المشكلة تكمن في تداول العملات الرقمية، على سبيل المثال استخدامها في غسل الأموال. لكنها لا تزال مستخدمة بكمية أقل بكثير من العملات التقليدية. المنظمين مازالوا يتعلمون، وخاصة حول كيفية تنظيم التجارة في البورصات.”

وأضاف: “يجب أن يكون الحد الأدنى من المتطلبات هو الأمن. نحن بحاجة لأن تجتمع البورصات والهيئات المُنظمة معًا في هذا الأمر”.

وقال جيسي باول، الرئيس التنفيذي لشركة “كراكين بيتكوين إكستشانج” (Kraken Bitcoin Exchange)، “أنه من الصعب على الجهات الرقابية السيطرة على العملات الرقمية لأنها منتج مُتداول عالميًا. حيث أنه لا يتم تداولها في نطاق السلطة القضائية الخاصة بك ولكن في أي مكان في العالم.”

وأضاف: “يتوجب على المنظمين أن يحرصوا على عدم جعل اللوائح صعبة للغاية لأن المرحلة التالية بعد التبادل المركزي هي التبادل اللامركزي وهي مرحلة أكثر صعوبة في السيطرة عليها.”

وحذر أيضا من أنه يجب على مستخدمي البيتكوين ” أن يحذروا. ما زلت أقول للمشتري توخى الحذر.”

ونفى وونج أن يكون هناك تلاعب فى التعامل مع الأسعار فى أثناء الارتفاعات الكبيرة فى العام الماضي. وقال: “نحن في مجال متطور وهذه الأمور لا مفر منها. ولا يوجد لدي أي قلق بشأن التلاعب. البلوكشين هو تكنولوجيا أثبتت نفسها وقد وُجدت هنا للبقاء.”

وأوضح سبانوس أن الارتفاع الكبير في العام الماضي في عملة البيتكوين نتيجة “اهتمام المستخدمين وثقتهم”. وقال إن العملات الرقمية سوف يكون لها رأس مال سوقي يُقدر بتريليون دولار هذا العام، مقارنة مع أعلى مستوى لها عند 600 ملياد دولار أمريكي في عام 2017.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.